هناك الكثير من الأشياء حولنا لا نعيرها أهمية كبيرة ولكن إذا ركزنا بها قليلا سوف تصبح نظريات بحياتنا...

 

قبل أن تبدأ بمعرفة نظرية الفلافل أريد أن اوجه لك بعض الأسئلة عزيزي القارئ لنصل سويا الى مكان واحد نفهم من خلاله ماذا تعني نظرية الفلافل

كيف تستطيع حماية 360 ألف طفل من خطر حوادث الطرقات؟

كيف تسطيع أن تعدي 325 ألف  طالب أردني بفايروس ريادة الأعمال ؟

كيف تستطيع أن تعمل على إصلاح 120 ألف كرسي في المدارس الحكومية بأقل الجهود والتكاليف؟

كيف تستطيع عمل بيئة مدرسية جميلة بمئة مدرسة وبمئة دينار في مختلف المناطق وبأسرع وقت ممكن ؟

 

بعام 2007 كان عدد ضحايا حوادث السير في الأردن ما يقارب 3800 ضحية في مختلف المدارس والمحافظات فمن منطلق المسؤولية قمنا بعمل دراسة واحصاءات وتخطيط للمدارس التي خرج منها أكثر عدد ضحايا لتصبح مدارس أكثر أمان على الطرقات وبخلال 18 شهر تم انجاز 260 مدرسة كمنطقة مدرسية لا يوجد بها حوادث (مناطق مدرسية آمنة) فيما انخفض معدل الحوادث بنسبة 63 % وذلك بحل المشكل بطريقة تكافلية و هذا ماتم بمبادرة حكمت السلامة المرورية.

 

ومن بعد هذه التجربة الناجحة أصبحت أفكر بكيفية جعل المشاكل لفرص كبيرة وكان بالتوازي معها السؤال الذي أخرج نظرية الفلافل كيف يمكنني إنجاز الكثير بالقليل للكثير و بسرعة؟

من خلال رؤيتي لصانع الفلال في المطاعم  كان يراودني السؤال ذاته عندما كنت أذهب كل مرة ...

كيف يمكنه صنع هذا العدد من حبات الفلافل ذات الحجم الثابت بأسرع وقت وبأبسط وصفة وبيعها بتكلفة قليلة ومصاحبة بالتأكيد للطعم والنكهة اللذيذة؟

من هنا ألهمني هذا السؤال بالخروج بما أسميته فيما بعد بنظرية الفلافل...

650 شركة في مدة تقارب العام في المدارس الحكومية عبارة عن مشرو ع صغير داخل المدرسة يتكون من عشرة طلاب في المدارس المهنية يتم دعمهم بمبلغ صغير كبداية لتحفيزهم للعمل بشكل أوسع داخل المدرسة وصناعة منتجات يتم بيعها عن طريق البزارات في المدارس أثرنا على 325 ألف طالب تعدت أرباحهم في عام واحد 245 ألف دينار أردني وتم صرف ما قيمته 30% من ناتج الربح لتحسين البيئة المدرسة الخاصة بهم وهذه الإنجازات كانت بمبادرة تحت اسم شركتنا.

 

 وفي مبادرة أخرى كانت هناك فرصة لتشغيل طلاب المدارس الصناعية الذكور في الأردن قسم النجارة بإعادة هيكلة المقاعد الدراسية التالفة بدلا من استبدالها بمقاعد حديثة وبقيمة شرائية أعلى وكانت الآلية بإعطاء بدل مصانعة للطالب كبدل مصانعة للكرسي التالف و اتاحة المواد كالخشب والحديد وغيرها من خلال المدرسة ذاتها ...

قمنا بعمل تجربة على 1000 كرسي ونجحت التجربة وبعد ذلك تم انجاز 120 ألف كرسي مما كان عامل توفير بذلك على خزينة الدولة ما قدره 4 مليون دينار أردني وهذه المبادرة تحت اسم مقعدنا احدى احتمالات نظرية الفلافل أيضا.

 

وليس ذلك فقط فهناك مبادرة سنبلة التي هدفها تغيير البيئة المدرسة من بيئة غير جيدة لبيئة جميلة وذات طابع حيوي وذلك عن طريق اختيار مئة مدرسة من مختلف أنحاء الأردن...

يتم إعطاء المدرسة مئة دينار عن طريق شراكة مع مؤسسات خاصة وعامة للبدأ بإنجاز تفاصيل حال تجديدها أو تغيرها وإصلاحها بأن تعطي طابع مختلف وذلك عن طريق التشارك مابين المدرسة بكل مكونها معلمات معلمين طلاب وطالبات مع المجتمع المحلي المحيط بالمدرسة من بلدية وأهالي وغيرهم.

 

الخلاصة بأن الوصفة السرية لعملية إنجاز الكثير بالقليل للكثير بسرعة أو لنظرية الفلافل هي:

فكرة  لها تأثير واسع بسيطة يمكن اعادتها على أكثر من نموذج و قادر على قياسها ومتابعتها وذات هدف واضح...

 

هذه هي نظرية الفلافل وهذه هي احتمالاتها فما هي احتمالاتكم التي تنطبق على نظرية الفلافل؟